أخبار

موسكو: الضربات محاولة للإطاحة ببشار

العاصمة نيوز- وكالات :

رغم تأكيد بريطاني على لسان رئيسة الحكومة من أن الضربات الجوية لا تهدف إلى تقويض النظام السوري، أصرت موسكو على اعتبار الضربات الأميركية الفرنسية البريطانية محاولة للإطاحة بالرئيس بشار الأسد وإنعاش “الربيع العربي”.

وأعلنت المتحدثة الصحفية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أنه يمكن تفسير الضربات على أنه عودة الى مفهوم “ضرورة رحيل الأسد” وفكرة “الربيع العربي” التي حاولوا تمريرها قبل عدة سنوات، ومحاولة إنعاش ذلك”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن هذه الضربة من وجهة النظر الدبلوماسية “لم تستهدف موقعا جغرافياً على الأرض فحسب، بل استهداف القوانين الدولية ومنظومة العلاقات الدولية بشكل كامل”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق