ثقافة

ثقافة الأحساء تفتتح مهرجان الأفلام القصيرة

العاصمة نيوز – الرياض :

افتتح المشرف العام على وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية د. عبدالرحمن العاصم، المقر الجديد لجمعية ثقافة وفنون الأحساء وفعاليات مهرجان الأحساء للأفلام الاجتماعية القصيرة في دورتها الأولى، التي تقوم على تنظيمها جمعية الثقافة والفنون بالأحساء وبرعاية من مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية بالتعاون مع غرفة الأحساء، وذلك بمقر الجمعية بالمكتبة العامة بالاحساء، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون د. عمر السيف وعبداللطيف العرفج رئيس غرفة الأحساء وعبدالمحسن السلطان مدير مؤسسة عبدالمنعم الراشد الانسانية.

حيث كان الجمهور على موعد مع فعاليات السجادة الحمراء في الساحة الخارجية والتي استقبلت مجموعة من مشاهير الفن والثقافة والسينما، والتقط الجميع صورا تذكارية معهم، وبعدها تجول الحضور في مرافق الجمعية، أعقب ذلك افتتاح المعرض التشكيلي، ثم شاهد الحضور فعاليات الفنون الشعبية والتي قدمتها فرقة شباب الديرة، وبدأ حفل افتتاح مقر الجمعية والمهرجان على قاعة المسرح وكانت البداية مع النشيد الوطني، ثم عرض فيلم من اخراج محمد السعيد ويحكي قصة الجمعية وتجهيزها للمكان ليكون متنفسا للمواهب في شتى المجالات الثقافية والفنية، بعدها قدم مدير جمعية الثقافة والفنون بالاحساء علي الغوينم كلمة، شكر فيها الحضور وجميع الداعمين على دعمهم، وكرم الغوينم والعاصم الداعمين للجمعية والمهرجان.

وشاهد الحضور مشهدا تمثيليا من فكرة سلطان النوة وإخراج إيمان الطويل، ومن ثم كلمة مدير المهرجان المخرج علي الشويفعي، وكلمة لمدير مؤسسة عبدالمنعم الراشد الانسانية عبدالمحسن السلطان والذي بين من خلالها أهداف المؤسسة والدور الكبير الذي تسعى له لخدمة أفراد المجتمع ورعايتهم من الناحية الثقافية، ومن ثم كلمة عبداللطيف العرفج رئيس غرفة الأحساء الشريك الرئيسي في المهرجان والذي شكر الجميع على الحضور، مبينا المبادرات الاجتماعية التي تقوم بها غرفة الأحساء ودورها في نشر الثقافة ورعاية الموهوبين والموهوبات من أبناء الوطن، وشكر المشرف العام على وكالة وزارة الثقافة والإعلام د. عبدالرحمن العاصم جميع العاملين بالمهرجان على حسن التنظيم، ثم تم عرض فيلم الشخصية المكرمة بالمهرجان المُتمثلة في شخصية المخرجة هيفاء المنصور، وكان من إعداد سلطان النوة وإشراف علي الشويفعي وإخراج أحمد البخيتان. وفي نهاية الحفل تم اختيار المخرجة هيفاء المنصور لتكون «الشخصية المكرمة» في النسخة الأولى من المهرجان، والتي غابت عن الحفل بداعي وجودها خارج البلاد، واستلمت التكريم شقيقتها د. هدى المنصور، كما تم تكريم لجنة تحكيم الافلام أحمد المُلا والفنان البحريني جمال الغيلان والفنانة هاجر النعيم وكذلك تكريم لجنة تحكيم السيناريو كل من د. محمد البشير وعمر بدران وضياء يوسف، وبعدها تكريم المدرب بورشة «التمثيل في السينما» المخرج البحريني خالد الرويعي وتكريم المدرب بورشة «صناعة الفيلم الوثائقي» المخرج محمد الفرج، وبعد ذلك تكريم شركاء النجاح في المهرجان، وأخذ الصور الجماعية، وعرض المجموعة الاولى من الافلام المشاركة للجمهور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق