أخبار

تعرف على تفاصيل جديدة في قضية الطفلة هيفاء الإندونيسية

العاصمة نيوز – الرياض :

كشف السفیر السعودي في إندونیسیا، أسامة الشعیبي، أنَّ تحريات الشرطة الإندونیسیة حول قضیة الطفلة “ھیفاء” ووالدتھا، توصلت إلى كذب الأم بشأن ما زعمته خلال الفترة الماضیة حول كونها زوجة لمواطن سعودي تُوفي في حادث قبل 9 سنوات بعدما أنجبت منه.

وقال السفیر الشعیبي إنّ السفارة خاطبت الجھات الأمنیة في إندونیسیا حول قصة ھیفاء ووالدتھا منى؛ لوجود معلومات تمس قبیلة معروفة، وادعاء وفاة ونقل جثمان دون التعرف على الأھل ووجود تضارب في الأقوال، مشيرًا إلى أنّ الشرطة الإندونیسیة زودت السفارة بنسخة من التحقیقات، التي كشفت اعتراف أم ھیفاء بكذبها، وفقًا لما أورده “العربية نت”.

وأضاف أنّ والدة هيفاء أكدت أنه لا يوجد زوج لها باسم سلطان الحربي، وبالتالي لم يتعرض لوفاة جراء حادث، أو أي شيء من ھذا القبیل، لافتًا إلى أن تحقیقات طويلة لا تزال جارية حول القضية.

وأشار الشعيبي إلى أنّ الجھات الأمنیة بإندونیسیا توصلت لاحقًا إلى أن الأم استغلت وجود تشابه بین ملامح ابنتھا وملامح السعوديات لحبك قصتها، كما اعترفت خلال التحقیقات أنھا تكسب المال عن طريق التسول واستعطاف السیاح بطريقة إنسانیة لمعرفتھا أن السعوديین يحبون عمل الخیر ولديھم غیرة على بناتھم.

وألقى السفیر السعودي باللائمة على المواطن الذي صوّر مقطع السیدة ونشره دون التواصل مع السفارة، للتحقق من كلامھا، مبینًا أن السفارة طلبت منه مراجعتھا، لكنه ھرب من إندونیسیا. حسب قوله.

يشار إلى أنَّ القصة تعود إلى بثّ المواطن المذكور لمقطع فیديو ادّعت فيه سیدة إندونیسیة أن اسم طفلتها هو “ھیفاء سلطان الحربي” وأن والدھا سعودي وتوفي قبل 9 سنوات في حادث، وتمّ نقل جثمانه إلى السعودية، وتأمل في الوصول إلى أھله في المملكة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق