اقتصاد

أمير الرياض في مؤتمر «نزاهة»: يجب حماية برامج الخصخصة من ممارسات الفساد

العاصمة نيوز – الرياض :

أكد الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، أهمية إنجاح برامج الخصخصة وحمايتها من ممارسات ومظاهر الفساد، منوها بأن المملكة عازمة على أن تكون الشفافية ومكافحة الفساد والمساءلة مرتكزات ثابتة، لتحقيق التنمية الشاملة للوطن.
وأوضح الأمير فيصل بن بندر في كلمته خلال حفل افتتاح مؤتمر نزاهة الدولي الثالث في الرياض أمس، أن المملكة وانطلاقا من رؤيتها 2030، بدأت في تنفيذ العديد من البرامج التنموية ومنها برنامج التخصيص، وذلك ما يتعين معه على هذه الهيئة بالتعاون مع الجهات المعنية القيام بدورها في الرقابة والمتابعة المستمرة والمباشرة على تنفيذ هذا البرنامج، للإسهام في ضمان تحقيق أهدافه التنموية.
وأضاف، “خادم الحرمين الشريفين يؤكد دائما أن المملكة لا تقبل فسادا على أحد ولا ترضاه على أحد ولا تعطي أيا كان حصانة في قضايا الفساد، حيث تجلى ذلك من خلال الأمر الملكي الكريم بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد لحصر والتحقيق في مخالفات جرائم الفساد العام، وما أعقب ذلك على استحداث دوائر متخصصة لقضايا الفساد، موضحا أن موضوع هذا المؤتمر يأتي منسجما مع المرحلة الحازمة في مكافحة الفساد”.
من جانبه، أوضح الدكتور خالد المحيسن رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة”، أن دور الهيئة في مكافحة الفساد في القطاع الخاص يشمل اختصاصها في الشركات التي تملك فيها الدولة 25 في المائة، مؤكدا أن الهيئة تعمل على حماية النزاهة في الشركات كافة سواء في القطاع العام أو الخاص، مبينا أن القطاع الخاص إذا كان يعمل في مشاريع للدولة في هذا الحال يكون للهيئة دور في التعامل مع هذه القضايا.
وأشار المحيسن في تصريحات صحافية على هامش افتتاح مؤتمر نزاهة الدولي الثالث، إلى دور نزاهة في مراقبة المشاريع وبرامج الخصخصة، مبينا أنها جهة مختصة بمكافحة الفساد والتحري عن أوجه الفساد المالي والإداري في عقود المشاريع وغيرها من العقود وبالتالي فهي تملك الاختصاص في هذا الجانب.
وزاد أن “الهيئة قامت بتناول قضايا مكافحة الفساد في برامج الخصخصة، وهذه المبادرة تسعى إلى سبر غور قضايا الفساد وتحديد أوجه الفساد التي يمكن أن تقع في حال هذه البرامج والنشاطات بصفة عامة وكيفية معالجتها وأيضا الوقاية منها قبل وقوعها، وكذلك على المستوى الدولي يعتبر الخصخصة من أولى النشاطات والتالي تعتبر تجربة سوف تضيف لعمل الهيئة والجهات الأخرى ذات العلاقة”.
وأشار إلى أن عمل الهيئة عمل تكاملي على مستوى المملكة لإنجاح البرامج كافة منها برنامج الخصخصة، وهذا المؤتمر جزء من فعاليات ونشاطات الهيئة في سبيل تنفيذ اختصاصها.
وأوضح أن الاتفاقية مع مكتب هيئة الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة يهدف لتعزيز التعاون على المستوى الدولي، وتحقيق مزيد من التعاون سواء من خلال تبادل الخبرات أو التدريب وبناء القدرات.
وأبان رئيس نزاهة أن المؤتمر هذا العام يأتي استشعارا من الهيئة وشركائها بأهمية نجاح برامج الخصخصة وحمايتها من ممارسات ومظاهر الفساد التي تقوض أساساتها، وتفوت الغرض من تفعيلها، وتضر بالشروط الملائمة لتنفيذها، ومن أجل دعم القدرات لتجنب السلبيات الناتجة عن تلك الممارسات الفاسدة، واتخاذ جميع التدابير الوقائية، لنجاح وتعزيز جهود حماية النزاهة، ومكافحة الفساد في برامج الخصخصة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق