رياضة

اليوم فرصة الهلال الأخيرة في دوري أبطال آسيا أمام العين

العاصمة نيوز – الرياض :

يخوض الهلال اختباراً صعباً اليوم أمام مضيفه العين الإماراتي في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الرابعة، ولا بديل للهلال عن الفوز إذا أراد التمسك بآخر الآمال للعبور إلى المرحلة الثانية من المسابقة، بعد أن عجز في الجولات السابقة عن جمع أكثر من نقطتين في ذيل ترتيب المجموعة، إثر تعادلين وخسارتين.

ويدرك المدرب الأرجنتيني خوان براون صعوبة موقف فريقه، الذي تنتظره موقعة مهمة أيضاً بعد خمسة أيام أمام نظيره الأهلي لتحديد هوية بطل الدوري السعودي، وعلى رغم المطالبات الجماهيرية بالتركيز على الاستحقاق المحلي وطي الصفحة الآسيوية باكراً، عطفاً على الظروف التي لا تقف في جانب الهلاليين على الإطلاق هذا الموسم في حال استمرار الفريق في مشوار البطولة القارية، إلا أن الجهاز الفني سيعمل جاهداً على تحقيق النتيجة الإيجابية في معترك الليلة، وانتظار الجولة الأخيرة وما تحمله من حسابات لعلها تخدم الفريق الأزرق، وبعيداً عن الحديث عن الغيابات المؤثرة في الكتيبة الزرقاء، يظل البطء في بناء الهجمة، وغياب الروح لدى اللاعبين يقلقان المدرج الهلالي، خصوصاً بعد المستويات الباهتة التي ظهر بها الفريق في المباريات السابقة، وحتى المحترفين الأجانب لم يعد الجمهور الهلالي يعوّل عليهم، بعد غياب النجم الكبير البرازيلي إدواردو للإصابة، فما يقدمه السوري خربين والأرجنتيني سيروتي والمغربي بن شرقي لا يختلف كثيراً عما يقدمه لاعبو الفريق المحليين.

وفي الجانب الآخر، يمني العين النفس بالاستفادة من ظروف الهلال، وخطف النقاط كاملة، وانتظار نتيجة الريان واستقلال إيران، لتحديد موقعه على سلم الترتيب، ولا شك في أن فوز العين في مباراة الليلة وتحقيق انتصار آخر في الجولة الأخيرة على حساب الريان القطري، سيمنح الفريق الإماراتي بطاقة التأهل بغض النظر عن نتيجة الهلال والاستقلال في الجولة الأخيرة.

العين يقف في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، من 4 تعادلات ومن دون أي خسارة أو انتصار، في الوقت الذي يتقاسم الريان القطري واستقلال إيران صدارة المجموعة بـ6 نقاط، ومن المنتظر أن تتضح هوية المتأهلين للدور الثاني من خلال نتائج الليلة، وإن كانت المعطيات كافة تؤكد مغادرة الفريق الهلالي ساحة المنافسة باكراً، وانحصارها بين العين والريان واستقلال إيران.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق