رياضةمؤتمرات ومناسباتمجتمع الخرج

السهم الملتهب وشايع ( النفيس ) في ليلة تكريم الكابتن عبدالعزيز المياح ..

الخرج – حمود الفالح

في زمن جفاف الوفاء يبادر بعض من شباب نعجان في مُحافظة الخرج لتكريم من خدم نادي السد سنوات طويلة وأفنى عمره وزهرة شبابه في المستطيل الأخضر، السابع عشر من أكتوبر عشرين/ عشرين موعد ليلة من ليالي نجد البهية المصحوبة بقناديل الوفاء، تفيض القلوب إنتظارًا للموعد محبةً وتقديرًا للمحتفى به الكابتن عبدالعزيز المياح، لاسيما وشرف التكريم بحضور ماجد عبدالله وشايع النفيسة.

•في الطريق إلى التكريم يتهادى وقع صوت في ذاكرتك؟!

هو صوت المعلق الكبير علي داوود في ملحمة نهائي كأس آسيا 84م، وهو يقول: شايع النفيسة يسجل هدفًا (نفيسًا) في مرمى المُنتخب الصيني ،ومن ثم يأتي صوته مرة أُخرى ليتغنى ويؤكد هدف ماجد عبدالله الثاني عندما “كسر طقم الصين كله “، اسمين ما أن تأتي سيرتهم حتى تعلم بأن كُل ريادة ورقم جديد يسجل للكرة السعودية هم بذرة تاريخه مع بقية جيلهم التي زُرعت في سنغافورة ونمت وربت ليأتي بعدها مجد الكُرة السعودية.
ماجد وشايع نقش التاريخ الرياضي والإبداع، وزاد المباديء والإحترام والتواضع، بريق و خبره و هيبه و حضور، قمران حاضران في ليلة جريان نهر الوفاء،ليلة برقت فيها العيون وسكنت الجفون وغارت النجوم وخفقت القلوب لنجمنا الكابتن عبدالعزيز المياح، حالة خاصة بعائلة “المياح المضيافة”، فالجميع كان صدره هذه الليلة أوسع من السماء، وهي الحالة التي إنعكست على الحضور جميعًا وأصبحت عامة، ترحاب وجود وكرم وحُسْن إستقبال وحديث، ماعليك إلا أن تفتح نوافذ قلبك وأبواب عقلك لتشاهد وتستمع بهذا الحفل الفخم
جدًا، وهو ماحدث بالفعل لنجمنا المحتفى به عبدالعزيز المياح.

 

إضاءات من أمسية الوفاء

-أطلع الكابتن ماجد عبدالله وشايع النفيسة والحضور على ركن خاص بإنجازات الكابتن عبدالعزيز  المياح خلال مسيرته الرياضية الممتدة لمدة 24 عامًا.

_تحدث الكباتن ماجد عبدالله، شايع النفيسة، عبدالعزيز المياح لوسائل الإعلام المتواجدة وعلى رأسهم الأستاذ المخضرم فهد الموسى والأستاذ سعود الضحوك رئيس تحرير صحيفة الخرج اليوم، والأستاذ متعب القحطاني الشهير في السناب بـ “شايب الخرج”.

-إحتفت العاصمة نيوز بصفتها الإعلامية والأستاذ حمود فالح السبيعي بصفته الشخصية بتقديم هدايا تكريمية للكابتن عبدالعزيز المياح، شايع النفسية،ماجد عبدالله، من العربية للعود.

-لوحة الرسم المهداه للكابتن شايع النفيسة هي من فكرة حمود السبيعي وريشة الفنان محمد الشنيفي وله العديد من الإسهامات في هذا المجال.

-قدم الأستاذ عبدالله الطليان مدير المركز الإعلامي بنادي السد ورئيس تحرير صحيفة نعجان نت، درع تذكاري للكابتن عبدالعزيز المياح بهذه المناسبة.

-ظهر في شخصية الكابتن ماجد عبدالله حس الفكاهة من خلال بعض القفشات والتعليقات لكسر حاجز الرسمية، وهو ديدن الكبار.

-لم يخفي الكابتن شايع إعجابه باللوحة التذكارية والتي شكر من خلالها من قاموا بهذا العمل وعلى رأسهم الفنان محمد الشنيفي.

-أحضر بعض الحضور من عشاق نادي النصر، العديد من التيشريات للظفر بتوقيع ماجد عبدالله، فيما قام المحتفى به عبدالعزيز المياح، ماجد عبدالله، شايع النفيسة بالتوقيع على تيشيرت خاص للعاصمة نيوز.

-أطلع الأسطورة ماجد عبدالله على ألبوم صور خاص بالكابتن عبدالعزيز المياح من بداياته وأرشيفه الإجتماعي والرياضي حتى الحاضر.

المياح في سطور

عبدالعزيز علي المياح موظف حكومي ومتزوج وله من الأبناء 6 ،كابتن نادي السد بنعجان في مُحافظة الخرج ، وكابتن لمُنتخب المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، مثل نادي السد لمدة تُقارب 24 سنة

إنجازات فردية

•حصل على جائزة أفضل لاعب في بطولة زميقة على شرف الأمير سعود بن سلمان بن محمد عام 1408هـ
•كأس صاحب السمو الأمير محمد بن فهد الفيصل 1409 هـ
•درع من رئاسة قاعدة الإمدادات والتموين ممثلة بالشؤون الرياضية عام 1420هـ
•أفضل لاعب في بطولة الهياثم الرمضانية عام 1408هـ
•كأس هداف بطولة الملتقى بنعجان عام 1434هـ
•كأس أفضل لاعب في بطولة الطفيل الثانية عام 1435هـ
•كأس هداف بطولة الطفيل الثالثة عام 1435هـ
•كأس أفضل لاعب في مباراة بطولة نادي الحي الرمضانية بالدلم عام 1440هـ
•هداف بطولة نادي الحي الرمضانية بالدلم عام 1440هـ .

انجازات مع نادي السد

•ساهم مع ناديه السد بحصوله على بطولة مكتب أندية الخرج درجة الشباب بعد التغلب على نادي الكوكب
•حقق مع ناديه المركز الأول على مستوى أندية الخرج بعد الفوز على نادي التوباد من الأفلاج.
•حقق مع ناديه المركز الأول على مستوى أندية الخرج أمام نظيرهم نادي الشرق بالدلم، على ملعب نادي الشعلة بالخرج.
•حقق مع ناديه المركز الأول على مستوى أندية الخرج أمام نظيرهم نادي الشرق، على ملعب نادي الشرق بالدلم.
•المُشاركة في صعود نادي السد إلى أندية الدرجة الثانية في نسختها الأولى عام 1415هـ والمقامة في تبوك وبإستضافة نادي الوطني
•المُشاركة في الصعود إلى دوري الدرجة الأولى والمقامة في الأحساء وبإستضافة نادي الفتح عام 1415هـ – 1416هـ.
•المُشاركة في صعود نادي السد إلى أندية الدرجة الثانية عام 1418هـ والمقامة في حائل وبإستضافة نادي الجبلين.
•المُشاركة في التصفيات المؤهلة إلى الصعود للنهائية بإستضافة نادي الجبيل.
•عمل مساعد مُدرب في نادي السد للفريق الأول في عهد رئاسة الأستاذ بسام العميرة رحمه الله – والأستاذ محمد الجميعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق