اقتصاد

هبوط السوق العقارية المحلية بالمملكة لأدنى مستوياتها في 7 سنوات

العاصمة نيوز – الرياض :

أفاد تقرير اليوم الأحد أن السوق العقارية المحلية في السعودية هبط لأدنى مستوياته الأسبوعية منذ سبع سنوات أي منذ العام 2011.

وذكرت صحيفة “الاقتصادية” السعودية أن السوق العقارية المحلية عادت للانخفاض مجدداً على مستوى قيمة صفقاتها الأسبوعية، مسجلة نسبة انخفاض طفيفة بلغت 0.9 بالمئة، متأثرة بدرجة رئيسة من الانخفاض القياسي الذي طرأ على القطاع التجاري، حيث انخفضت قيمة الصفقات الأسبوعية للقطاع بنسبة قياسية 45.3 بالمئة.

واستقرت قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية عند مستوياتها المتدنية، التي ظلت تتأرجح عندها منذ بداية العام الجاري، في انعكاس لاستمرار خضوعها لوتيرة التذبذب الأسبوعي في مستويات سيولتها المدارة، الذي كان ظاهراً بصورة أقوى في جانب القطاع التجاري، بدأته بصورة لافتة وقوية منذ مطلع العام الجاري، واستقرار قيمة صفقاتها طوال تلك الفترة عند مستويات متدنية، تعد المستويات الأسبوعية الأدنى منذ 2011، وصلت نسبة انخفاضها مقارنة بالمستويات الأسبوعية المعتادة خلال العام الماضي إلى 35.7 بالمئة، بمعنى فقدانها لأكثر من ثلث سيولتها، مقارنة بالعام الماضي.

في جانب آخر، عادت الصناديق الاستثمار العقارية المتداولة -وعددها 10 صناديق- للانخفاض مجدداً، لتفاقم مع نهاية الأسبوع الماضي من خسائرها الرأسمالية السابقة، حيث سجل متوسط أدائها الأسبوعي انخفاضاً بلغت نسبته 0.6 بالمئة، مقارنة بنسبة ارتفاعه خلال الأسبوع الأسبق بنسبة 0.5 بالمئة، لتتفاقم معه نسبة خسائر الصناديق العقارية المتداولة في المتوسط إلى 7.1 بالمئة، مقارنة بمستويات أسعار وحداتها المتداولة عند الطرح، وليرتفع صافي خسائرها الرأسمالية بنهاية الأسبوع إلى أعلى من 508.4 مليون ريال، مقارنة بقيمتها الرأسمالية عند الطرح.

وعادت قيمة صفقات السوق العقارية المحلية للانخفاض مجدداً خلال الأسبوع الماضي، مسجلة نسبة تراجع طفيفة لم تتجاوز 0.9 بالمئة، مقارنة بارتفاعها خلال الأسبوع الأسبق بنسبة 5.0 بالمئة، ليستقر إجمالي قيمة صفقات السوق العقارية مع نهاية الأسبوع الحادي عشر من العام الجاري عند مستوى 2.9 مليار ريال.

وتأثرت قيمة صفقات السوق بالانخفاض القياسي الذي طرأ على القطاع التجاري، حيث انخفضت قيمة الصفقات الأسبوعية للقطاع بنسبة قياسية بلغت 45.3 بالمئة، مقارنة بارتفاعها خلال الأسبوع الأسبق بنسبة 19.9 بالمئة، لتستقر مع نهاية الأسبوع عند مستوى 0.4 مليار ريال فقط، ولم يتمكن القطاع السكني المرتفع بنسبة 14.7 بالمئة من تحسين مستويات إجمالي صفقات السوق العقارية، واستقرار قيمة صفقاته الأسبوعية عند أدنى من مستوى 2.5 مليار ريال، مقارنة بارتفاع قيمة صفقاته خلال الأسبوع الأسبق بنسبة طفيفة لم تتجاوز 0.6 بالمئة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق