رياضة

مانشستر يونايتد يودع دورى أبطال أوروبا بعد هزيمته على أرضه من إشبيلية 2-1 (فيديو )

العاصمة نيوز – وكالات :

انتهت مباراة فريق مانشستر يونايتد مع فريق إشبيلية، بفوز الفريق الإسباني بنتيجة (2-1)، وذلك ضمن مباريات اياب دور ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي جرت بينهما على ملعب اولد ترافورد.

جاءت المباراة حماسية ومتقلبة السيطرة بين الفريقين، وعلى صعيد الرسم التكتيكي للفريقين فقد استخدم الفريقان نفس طريقة اللعب وهي (4-2-3-1).

تمكن الضيوف من احداث مفاجأة اقرب الى الصدمة، بعدما لعبوا مباراة كبيرة بلا خوف، وحققوا ما سعوا اليه منذ دخولهم ملعب المباراة، بشكا أشبه بسيناريو محبوك، بل “فخ” منصوب لأصحاب الأرض..

المباراة أخذت طابع “الأرجوحة” حيث تأرجحت فيها الخطورة التهديفية للفريقين طوال اوقاتها، بالرغم من التفوق النسبيّ للضيوف في وسط الملعب.

تميز لعب الفريق الأندلسي بالضغط والتمريرات القصيرة، ومحاولة التحكم في نسق اللعب، وساعدهم في النقطة الأخيرة، ضعف خط وسط يونايتد.

وعلينا بالطبع أن نشيد بهذا الفريق الإسباني، الذي دخل المباراة بدون هيبة أو توتر من مواجهة يونايتد العريق في مسرح الأحلام، فريق تمكن من التماسك وعدم الهلع من اللعب أمام نجوم فريق كبير.

ولكن.. هناك ايضًا عملية تسهيل لمهمة الاندلسيين، من جانب لاعبي مان يونايتد، فعندما تخلى الأخير عن أكبر ميزة له، وهي الضغط، والقوة وتلاحم الخطوط، فبات بعدها فريقا عاديًا، بلا مخالب تكتيكية.

نقطة تأهل إشبيلية يتحملها مورينيو، الذي فشل في التعامل مع منافسه، واستخف بقدراته، ولم يمنح هذا الفريق الجيد، الاحترام اللازم، فخسر وتم اقصاءه كعقاب كروي مستحق.

وسام بن يدر كان ساحرا.. نثر سحره على رؤوس مدافعي يونايتد، وكأنه بات مخفيا، وسام يدخل بوابة التاريخ بمردود رائع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق