منوعات

الكلب الأوفى على الإطلاق لم يفارق قبر أصحابه منذ 2004

العاصمة نيوز _متابعات :

سنوات مرت ولم يذبل الوفاء الذي يكنه في قلبه لأصحابه أبدًا، يجلس على قبرهم يبكي عليهم ولكنه لن يفارقهم تحت أي ظرف أبدًا، فيعيش الكلب في قبر أصحابه السابقين منذ وفاة الزوجين في حادث سيارة في عام 2004.

وعلى مدار هذه السنوات يهرب الكلب الروسي حتى من السكان الطيبين وعمال مأوى الحيوانات الذين حاولوا مساعدته على مر السنين، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

في عام 2004، مات مالك الكلب الروسي مكسيم وريما في حادث سيارة في بلدة تشيرنوغولوفكا في المنطقة الغربية من محافظة موسكو، وبعد الحادث المأساوي، لم يرغب أفراد العائلة في تبني الكلب، وربط أحدهم هاتشيكو الكلب الروسي بحجر في قبر أصحابه وتركه هناك.

بقى الكلب بالقرب من القبر لمدة أسبوع تقريبًا، ثم تم تنبيه عمال مأوى الحيوانات وذهبوا إلى الموقع، لكن الكلب رفض المغادرة.

ووفقًا للتقارير حاول العديد من السكان والمتطوعين في الملاجئ تبني الكلب على مر السنين، لكنه يذمر عليهم ويرفض السماح لأي شخص بلمسه، ومع ذلك، يزور السكان المحليون الودودون القبر باستمرار لترك الطعام له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق