منوعات

“عطس” راكب يغير مسار طائرة أمريكية

العاصمة نيوز _متابعات :

اضطرت طائرة أمريكية إلى تغيير مسارها والهبوط فجأة بعد حالة من الاضطراب سادت على متنها، لأن أحد الركاب كان يعطس، وسط مخاوف من تفشي فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) الذي يجتاح العالم.

وقال مسؤولون إن رحلة تابعة للخطوط الجوية المتحدة “يونايتد إيرلاينز” متجهة من مدينة “سكي” بولاية كولورادو إلى مدينة “نيوارك” بولاية نيوجيرسي توقفت في دنفر، بعد انزعاج عدد من الركاب لأنهم كانوا جالسين بجوار شخص اعتقدوا أنه مريض.

وقالت صحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية إن تحويل مسار الرحلة يعكس مخاوف متزايدة بشأن تفشي فيروس كورونا، الذي أصاب أكثر من 1000 شخص في الولايات المتحدة.

وأوضح مسؤولون في شركة الطيران لوسائل الإعلام في دنفر أن مجموعة صغيرة من الركاب أصبحت مضطربة على متن الرحلة 1562، بعد أن جلسوا بجوار شخص كان يعطس ويسعل.

لكن الركاب لم يلتزموا باتباع تعليمات أفراد الطاقم، ما أجبر الطيار على التحويل مسارها إلى دنفر، حيث أخرج رجال الشرطة الركاب الذين أثاروا الاضطراب.

وقال مسؤولون في شرطة دنفر إن 3 أشخاص شعروا بالقلق من شخص مريض على متن الطائرة.

وقال مسؤولو الخطوط الجوية المتحدة إن الراكب الذي اعتقد أنه مريض كان يعاني بالفعل من الحساسية، وبعد فحصه على الطائرة تبين أنه غير مصاب بالحمى، وسمح له بالاستمرار في الرحلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” يحقق في الأمر، لكن ليس من الواضح ما إذا كان سيجري توجيه أي اتهامات للركاب.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية 1000 إصابة، حسب إحصاءات السلطات الفيدرالية والمحلية.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن السلطات سجلت إصابة 1004 أشخاص في 37 ولاية بالإضافة لمنطقة كولومبيا، كما تم تسجيل 31 حالة وفاة على الأقل بسبب الفيروس.

وسجل “مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها” أكثر من 700 إصابة، الثلاثاء، في الولايات المتحدة التي سجلت أعلى معدل وفاة بسبب الفيروس، حيث لقي 5.7% من المصابين حتفهم.

وارتفعت، الأربعاء، حصيلة الوفيات المؤكدة حول العالم من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ إلى 4360، وبلغ عدد المصابين بالوباء أكثر من 118 ألفا و226 حالة، بينما تعافى 65 ألفا و755 شخصا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق