منوعات

اكتشاف نوع جديد من النجوم النابضة

العاصمة نيوز _متابعات :

اكتشف فريق من الباحثين نجما ينبض على جانب واحد فقط في درب التبانة، على بعد حوالي 1500 سنة ضوئية من الأرض، وهو الأول الذي يتم العثور عليه من هذا النوع.

والنجوم النابضة، هي التي يتغير لمعانها أو تألقها فعليا، وتدور حول نفسها بسرعة عالية تصل إلى (دورة كلّ 0.3 إلى 3 ثوانٍ) وتصدر موجات راديوية وإشعاعات.

وهناك شيء واحد تشترك فيه كل هذه النجوم، وهو أن التذبذبات تبدو دائما مرئية على جميع جوانب النجم، ولكن اكتشف فريق دولي من الباحثين الآن نجما يتأرجح إلى حد كبير من جانب واحد فقط، وتم الإعلان عن هذا الاكتشاف في العدد الأخير من دورية “نيتشر أسترونومي”.

وخلال الدراسة قال الباحثون إنهم عثروا على هذا النجم الفريد، الذي يوجد ضمن نظام ثنائي النجوم، وذلك بمساعدة البيانات التي أتاحها القمر الصناعي (TESS)، التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، الذي يبحث عن الكواكب حول النجوم البعيدة.

وقال الدكتور ديفيد جونز المؤلف المشارك في الدراسة: “بينما تدور النجوم الثنائية حول بعضها نرى أجزاء مختلفة من النجم النابض، ومن خلال المتابعة المستمرة تأكد الباحثون أن النبضات كانت موجودة فقط على جانب واحد من النجم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق