فنون

العاصمة نيوز – متابعات:

توفى الفنان الكويتى الشاب عبد الله الباروني، إثر أزمة قلبية مفاجئة، اليوم الثلاثاء، ما فجع الوسط الفنى الخليجي، وبدأ الجميع فى تذكر الأخلاق الكريمة التى كان يحملها هذا الفنان الشاب، واحتلت صورته كل صفحاتهم الشخصية عبر وسائل التواصل الاجتماعى وعلى رأسهم الفنان داوود حسين وخالد أمين وهيا الشعيبى، خاصة أنه كان فى موقع تصوير مشاهده الأخيرة مساء أمس فى مسلسل “الخافى أعظم”، والذى من المقرر عرضه خلال شهر رمضان المقبل.

ومن المقرر تشييع الجثمان عقب صلاة عصر اليوم فى الكويت، فى مقبرة الصليبخات، على أن يستمر العزاء لمدة ثلاث أيام.

عبد الله الباروني بدأ رحلته الفنية عام 1997 من خلال مسرحية “فرى كويت”، وكانت أولى مشاركاته فى الأعمال الدرامية من خلال مسلسل “زمن الإسكافى”، وحقق شهرته من خلال مسلسل “الاختيار” عام 2000، وفى السنة نفسها حصد جائزة أفضل ممثل دور ثانى فى “مهرجان الكويت المسرحى” عن مسرحية “صانع السفن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق