رياضة

سيرينا وليامز أمام التحدي الأكبر في مسيرتها

العاصمة نيوز – متابعات :

قال باتريك مراد أوغلو مدرب سيرينا وليامز إن عودتها للمشاركة في بطولات رابطة التنس المحترفات بعد ولادة طفلتها سيكون التحدي الأكبر في مسيرتها الرياضية، لكن لاعبة التنس الأمريكية المخضرمة يمكن أن تبلغ ذروة أدائها مع انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة.

وانسحبت سيرينا من بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام وهي البطولة نفسها التي شهدت تتويجها باللقب رقم 23 في البطولات الأربع الكبرى في العام الماضي قبل أن تغيب عن الملاعب بسبب الحمل والولادة.

ومثلت سيرينا الولايات المتحدة في مباراة الزوجي بكأس الاتحاد لفرق السيدات في الشهر الماضي ومن المقرر أن تشارك في بطولة إنديان ويلز المفتوحة التي تنطلق هذا الأسبوع.

وردا على سؤال عما إذا كانت عودتها الأخيرة تمثل أهم اختبار لها في مسيرتها الرياضية قال أوغلو: “ربما يكون الأمر كذلك”.

وأضاف: “عمرها 36 عاما الآن وأنجبت طفلتها قبل فترة قصيرة ثم تعرضت لجلطة دموية ثانية وغابت عن البطولات لأكثر من عام كامل.. أعتقد أنه يمكننا القول أن هذا هو التحدي الأكبر الذي تواجهه في مسيرتها الرياضية دون شك”.

وخضعت سيرينا وليامز المصنفة الأولى عالميا سابقا لجراحة إثر إصابتها بتجلط دموي في الرئة هدد حياتها لكنها عادت للملاعب في 2012 وإلى صدارة التصنيف العالمي بعد ذلك.

وقال أوغلو إن على المشجعين منح سيرينا الوقت اللازم لتعاود التأقلم مع ظروف ممارسة التنس.

وأضاف لموقع رابطة التنس المحترفات: “أعتقد أنها ستكون جاهزة لبطولة فرنسا على ملاعب رولان جاروس بحيث تكون المنافسات التي ستشارك فيها قبل هذه البطولة عاملا مساعدا لها وهي تتقدم على مستوى اللياقة البدنية كل يوم.

وأكمل: “هدف سيرينا سيكون الفوز بالألقاب الكبرى وهي تعرف جيدا أن عودتها قد تستغرق بعض الوقت لكن سقف طموحاتها مرتفع كعادتها دائما. تتبقى ثلاث بطولات كبرى هذا العام وسيكون تحقيق الفوز بها أهم أهدافها في 2018”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق