مقالات

عام جديد.. حراك متجدد

العاصمة نيوز – متابعات :

جاءت القرارات الملكية المهمة للدولة مع مطلع العام الهجري الجديد، لتؤكد المضي قدماً نحو تطوير وتعزيز عمل الأجهزة الحكومية، وهي تأكيد مهم في مرحلة مهمة للتوجه نحو تطوير العمل الإداري بمختلف أدوات العصر الحديث، وتبرهن في الوقت نفسه على الحرص على تعديل وتوجيه مسارات أي قطاع يخدم أهداف الدولة ورؤيتها الجديدة، كما تواصل في الوقت نفسه الاهتمام بجانب مجابهة مختلف أوجه الفساد بشكل سريع يضمن عدم تأثيره في المسيرة التنموية، وتحقيق التغير نحو رفع إنتاجية الأجهزة الحكومية، وتطبيق أنظمة الحوكمة على مختلف القطاعات، وبالتالي مجابهة أي عوامل قد تؤثر على تحقيق النماء الاقتصادي والإداري، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم، والذي تتكاتف جهود القطاعين العام والخاص لتحقيقه على مختلف الأصعدة، كما أن هذه القرارات التي تضمنت فصل الصناعة والثروة المعدنية، برؤية تواكب مرحلة تغير في النظرة لتعزيز الناتج المحلي وتنويع مصادر الدخل، والعمل على إنشاء هيئة خاصة للبيانات والذكاء الصناعي، يكون لها دور في مرحلة التطوير، ونقلة جديدة تحتاجها كل قطاعات الدولة، كما أن تحويل هيئة تطوير الرياض إلى هيئة ملكية، سينعكس إيجاباً نحو تعزيز حضور العاصمة كمدينة كبرى تتحقق فيها مشروعات عملاقة تبرهن على تطوير المملكة ونموها العالمي.

مسيرة العمل التنموي والحراك من خلال هذه القرارات الملكية، التي تضاف لقرارات تاريخية سابقة ستكون محصلتها الاهتمام بمستقبل المملكة وجيلها القادم الذي يُراهن عليه لقيادة الدفة الإدارية والسير بوطنه نحو مصاف الدول الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق