فنون

21 فناناً وفنانة يجملون الأحياء الخلفية للخبر .. بدعم من البلدية ومجلس المسؤولية الاجتماعية

العاصمة نيوز – الخبر :

أشادت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود، حرم أمير المنطقة الشرقية، رئيسة مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، بالدور الكبير الذي قام به الفنانين المشاركين في مبادرة “الفن شرقي” بحي الخبر الجنوبية وذلك خلال زيارتها وتدشينها المبادرة بشارع العقير اليوم (الاثنين)، مشيرة إلى أن تلك الأعمال كان لها دور كبير في إعطاء لمحات جمالية لمدينة الخبر، إلى جانب جذب عشاق الفن خاصة من شريحة الشباب للانخراط في مثل تلك المبادرات، حيث يشارك 21 فنان من الجنسين في هذه المبادرة من مناطق مختلفة من المملكة.

وأكدت الأميرة عبير، أن الشباب السعودي من الجنسين قدموا تجربة فنية وإبداعية فريدة تمثل إضافة حقيقية ليست على مستوى محافظة الخبر فحسب، بل على مستوى المملكة بشكل عام، خاصة أن المبادرة شارك فيها عدد من المواهب السعودية من عدة مناطق بالمملكة، حيث أمضوا وقتاً كبيراً لتقديم أعمال ترقى إلى مستوى أهمية المحتوى المتضمن في تلك الأعمال والتعبير عن أنفسهم من خلال رسائل يتم ايصالها عن طريق تلك الرسوم، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة أشراك الشباب السعودي في تجميل المدن والاستفادة من تلك الطاقات من قبل كافة الجهات الحكومية والخاصة وتعميم التجربة لتشمل عدة مدن .

من جانبه، ثمن م. سلطان الزايدي رئيس بلدية محافظة الخبر، ما قام به الفنانين المشاركين في المبادرة وما قدموه من أفكار ساهمت في تحسين وتجميل المنطقة وإضافة الحس الفني للمدن, مؤكدا بأن البلدية تحرص على التعاون مع المبدعين وإشراكهم في تنفيذ برامجها وفعالياتها وذلك بتوجيه من أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير, بالإضافة الى حرص البلدية واهتمامها على المحافظة على هذه الأعمال الفنية لما لها من دور بارز في تحويل شارع العقير الى مزار سياحي من قبل المواطنين والمقيمين للاستمتاع بمشاهدة الأعمال الفنية.

وأوضح الزايدي، في لقاء مع “الرياض”، أن المبادرة تهدف الى نشر ثقافة الفن التشكيلي وإزالة التلوث البصري في الاحياء الشعبية واكساب هذه الاحياء اللمسات الجمالية، إضافة للاستفادة من مواهب الشباب وطاقاتهم، من خلال الرسم على المنازل وتجميلها , مؤكدا في الوقت ذاته أن بلدية الخبر ساهمت في دعم هذه المبادرة اضافة الى توفير كافة التسهيلات والخدمات من أعمال نظافة وصيانة والأمن والسلامة للفنانين طيلة الأيام العشرة التي شاركوا فيها .

وراهن الزايدي، على ثقافة شباب المنطقة، وأكد بان “الاعمال لن يطالها التخريب لقناعاتي بثقافة ابناء الخبر وحرص الاهالي على الحفاظ على هذا النسق الجمالي المتعوب عليه من قبل شباب وشابات الوطن”.

ومن جهتها، قالت صاحبة المبادرة الفنانة مضاوي الباز: أن الفعالية تساهم في النهوض بالفكر ورقي المجتمع من خلال تطوير الأماكن القديمة وتحويلها للوحات فنية، وأن تكون هناك بصمة جمالية للفن التشكيلي في ارجاء المدن والاحياء، لتكون وجهة سياحية ومعلما حضاريا مشرفا, مقدمة شكرها لصاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي لرعايتها المبادرة، وللدور الكبير الذي قامت به بلدية محافظة الخبر في دعمها المبادرة.

ولفتت، أن هناك مراحل اخرى لهذه المبادرة في أحياء أخرى بالخبر، وكذلك لدينا طلبات من مناطق مختلفة من المملكة ونسعى في المفترة المقبلة الى تكرار التجربة في أحياء بالخبر وكذلك مناطق اخرى من مناطق المملكة، ومن هنا جاءت مبادرة الفن شرقي لتزيين الاحياء الشعبية في المنطقة الشرقية أولاً وهي المبادرة الاولي من نوعها علي مستوي المملكة، معربة عن أملها بأن تكون هذه المبادرة انطلاقة لمدن ومحافظات اخرى في جميع مناطق المملكة بأهداف ورؤية مختلفة يستفيد منها المجتمع للفن الجرافيتي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق