ثقافة

جدارية عمرها 3800 عام.. ضفدعة تحتضن رأس رجل

العاصمة نيوز – متابعات :

كشف علماء الآثار النقاب عن جدارية في شمال بيرو تنتمي إلى حضارة كارال، وترمز إلى الإعلان عن وصول الماء، كما تتحدث عن أهميته في أوقات الأزمات. 

 

وأزاح فريق من الأثريين التراب عن الجدارية، التي عثر عليها في موقع فيكاما الأثري، وترجع إلى نحو 3800 عام؛ ليكشفوا عن رسومات تصور ضفدعة تلف يديها حول رأس رجل. 

 

تُجرى حفريات أثرية في موقع فيكاما منذ عام 2007، وتواصل كشفها عن مظاهر حضارة كارال القديمة، مثل تشييد المدن وطرق البناء المتقدمة. 

ويعتقد أن كارال هي أقدم الحضارات في الأمريكتين؛ إذ يرجع تاريخها إلى عام 3000 قبل الميلاد، وطمست معالمها في ظروف غامضة عام 1600 قبل الميلاد تقريبا. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق