فنون

3 زوجات في حياة شرير الشاشة العربية «محمود المليجي»

العاصمة نيوز – متابعات :

“محمود المليجي”، أو كما لقبه جمهوره ومحبيه “شرير الشاشة العربية”، والذي امتلأت حياته بأسرار لم يكتشف بعضها إلا بعد وفاته وكان على رأسها زواجه مرتين سرا، ليبلغ بذلك عدد زوجاته ثلاث زوجات وسنتعرف على قصته معهم خلال السطور

التالية:

الزوجة الأولى، وهي الفنانة “علوية جميل”، وهي الزوجة الوحيدة التي فازت بميزة الزواج في النور وبشكل علني، وتزوجته عام 1939، بعدما تعرفت عليه أثناء عملهما معا في فرقة يوسف بك وهبي، وانجذبت لشخصيته وأحبته وظلت تبحث عن فرصة الاقتراب منه إلى أن توفيت والدته ولم يكن معه المال الكافي لمصاريف الجنازة وهنا تدخلت “علوية” وأنقذته من الفضيحة بإعطائه 20 جنيها دون أن تخبر أحدا بذلك، وهو ما جعله يشعر بأنها يمكن أن تحل محل والدته فقرر الزواج منها.

ولكن يبدو أن “علوية” لم تستطع أن تحتل في قلب “محمود” سوى مكانة الأم، وهو ما جعله يبحث باستمرار عن حب حقيقي يسكن قلبه، إلى أن قابل الفنانة “لولا صدقي”؛ فخفق قلبه نحوها، لكن ضعف شخصيته أمام “علوية” جعله يفقد القدرة على الارتباط بـ”لولا” ولو سرا.ومرت الأعوام، وازدادت حاجة “المليجي” لزوجة وحبيبة، فقرر الزواج سرا عام 1963 من زميلته في فرقة إسماعيل ياسين الفنانة “درية أحمد” لكن خبر زواجه لم يخف كثيرًا على “علوية” فأجبرته على تطليق زوجته الثانية وبخاصة أن عدم قدرته على الإنجاب كانت إحدى وسائل “علوية” في فرض سيطرتها عليه.

وعلي الرغم من تعدد محاولات “المليجي” للزواج سرا على “علوية”، إلا أنه لم ينجح في ذلك إلا في نهاية السبعينيات، عندما تزوج من الفنانة الراحلة “سناء يونس” والتي اتفق معها على عدم إعلان خبر زواجهما حفاظًا على مشاعر زوجته الأولى، وهو ما كشفه الناقد الفني “طارق الشناوي” في أحد اللقاءات الصحفية، قائلًا: “بعد رحيل المليجي أجريت مع “سناء يونس” حوارًا حكت فيه كل تفاصيل حياتها معه، ولكن قبل النشر اتصلت بي وطلبت مني ألا أكتب شيئا فلم ترض هي أيضا أن تغضب زوجته علوية جميل، ولكن قبل رحيل سناء يونس التقيت بها وذكرتها بالشرط فقالت لي: يا ريتك مسمعتش كلامي وكنت نشرته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق