رياضة

الهلال يواجه الباطن للحفاظ على الصدارة .. و « ديربي جدة » يجمع الأهلي والاتحاد

في ختام مباريات الجولة 20

العاصمة نيوز – الرياض :

تختتم مساء اليوم الأحد منافسات الجولة الـ20 من الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم بأربع مواجهات، عنوانها (مفترق طرق) من أجل المنافسة على القمة والهروب من القاع.

ففي جدة يشهد ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية (الجوهرة) ديربي جدة بين الاتحاد الخامس والأهلي الثاني في قمة مباريات الجولة.

ويفتح استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية أبوابه لاستضافة ديربي جدة بين الاتحاد والأهلي، والذي سيجمع بينهما في إطار الجولة 20 من الدوري السعودي للمحترفين .

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت 3 – صفر لصالح الأهلي. ويبتعد الأهلي بفارق نقطتين عن الهلال المتصدر بـ 39 نقطة، فيما يبتعد عن الاتحاد بفارق 10 نقاط؛ إذ يحتل المركز الخامس برصيد 27 نقطة، جاءت من 7 انتصارات و6 تعادلات و5 خسائر.

ويسعى الاتحاد إلى تحقيق فوزه الثاني تواليًا لمزاحمة الفيصلي والنصر على المركز الثالث، بعد أن قدم مستويات جيدة في آخر مباراتين؛ إذ تعادل أمام الهلال في الرياض، وتغلب على أُحد في المدينة المنورة.

أما الأهلي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 37 نقطة، جاءت من 11 فوزًا و4 تعادلات و3 خسائر، فقد واصل عروضه الإيجابية في الجولات الأخيرة التي كان آخرها الفوز على الشباب 3 – 2، ويطمح لتحقيق فوزه الثالث تواليًا، وإضافة ثلاث نقاط جديدة.

وربما تشهد المباراة ظهور المدافع الجديد الأسترالي مارك ميليغان والتونسي محمد أمين.

و يحل الهلال المتصدر ضيفا على الباطن عند الـ06:20 م، ضمن مواجهات الجولة الـ20 للدوري السعودي للمحترفين.

وتكمن أهمية المواجهة في كونها قد تحدث تغييرا في مراكز المقدمة بجدول ترتيب الدوري.

ويتصدر الهلال الترتيب برصيد 39 نقطة، لكنه يعي أن ذلك ليس كافيا، نظرا لقلة الفارق بينه وبين مطارده الأهلي الذي يحتل الوصافة بـ37 نقطة.

وسيكون الهلال مطالبا بالفوز للابتعاد عن الحسابات وانتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة الأهلي والاتحاد، إلا أن المهمة قد تصعب على كتيبة المدرب الأرجنتيني رامون دياز، خاصة أن الباطن من الفرق التي لا يؤمن جانبها في ملعبها أو خارجه، إضافة إلى أن الفريق السماوي يطمح لتأمين مركزه أكثر والابتعاد عن مراكز الهبوط، حيث يقبع في المركز العاشر بـ 21 نقطة، وبفارق 6 نقاط فقط عن أحد صاحب المركز قبل الأخير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق