رياضةمقالات

المولد ضحية لـ ” تجربة قبيحة “

الكاتب : كارلوس آياتس ـ الترجمة لــ fahadsio

العاصمة نيوز – الكاتب : كارلوس آياتس
الترجمة حصرية لــ : fahadsio

 

الصورة التي يظهر بها فهد المولد في كل يوم هو اللاعب الذي يُكذب عليه ، بينما زملائه يستعدون  للعب ضد إيبار ، وهو يعرف أنه لن يكون معهم ، فهد هو ذلك اللاعب الذي ينتظر دائما ، ويقرر البدء في القيام بتمارين مختلفة بين غرباء ، ويسعى لفهم شيء ما أو ربما ببساطة يحاول الايفكر. بعد بضع دقائق يدعوه المدرب باكو لوبيز ويدخله بدلًا من صديقه جيسون ، لكنه لايظهر كل مالديه ،ومرة أخرى في المباراة المصغرة ، الجميع يرتدي اللون الأخضر باستثناءه !! وفي غضون ذلك يعود المدرب لمنحه فرصة أخرى وهذه المرهة مكان صديقه ايفي ،ففهد يريد أن يظهر كل مالديه للعب ، لكنه لايوجد تناغم بينه وبين كوكي مع العلم أن الرجل السعودي يحتاج الى تحسين مزاجه ، زملائه يعرفون أنه يعاني ، ويحاولون مساعدته ، لقد تحسن كثيرًا منذ وصوله هكذا يقولون زملائه لحمايته في مواجهة وسائل الاعلام ولكن في أعماقهم هم يعرفون أنه ضحية لـ ” تجربة قبيحة ” ، وتظهر آثارها على وجهه ، لقد تحول إلى شخص صامت مع الجميع تقريبًا !!

في كفاحه اليومي ضد الإحباط ، يحظى فهد بدعم الجميع من حوله ، ربما بدون هذا الدعم ، سيكون كل هذا التجمع لايطاق ، لكن بالدعم سيكون رائعًا وستحتاج إليه. صورة فهد هي صورة شخص في غير مكانه ، فهو لاعب كرة قدم بريء جدًا يتعرض للضرب والخداع من قبل رجال كرة القدم ، لأن كرة القدم لم تكن عادلة بالنسبة له. بعد شهر ونصف فقط ، فإن التجربة هي بالفعل إخفاق واضح على المدى القصير ، كان من المفترض أن يدخل أرباح نحو مليون يورو ، لكن الضرر الذي لحق بصور الأندية التي ” شاركت فيها ” في واحد من الدوريات الذي يصنف على أنه ” أفضل دوري في العالم ” سوف يكلفهم الكثير من الوقت لإصلاحه ، ووجه فهد في كل يوم هو انعكاس حقيقي لهذه التجربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق