اقتصاد

« الدمغة » شرط « الزكاة والدخل » لإعفاء الذهب والفضة من ضريبة القيمة المضافة

العاصمة نيوز – الرياض :

اشترطت هيئة الزكاة والدخل على مستثمري المعادن الثمينة “الذهب، والفضة، والبلاتين” أن تحمل تلك المعادن الاستثمارية ختما بترخيص من وزارة التجارة والاستثمار، أو شعار المعيار الدولي، بما يضمن جودتها ويسمح بتداولها في سوق السبائك الدولية؛ لإعفائها من ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%، أو خضوعها للنسبة الصفرية.

 

وأوضحت الهيئة -حسبما ذكرت صحيفة “عكاظ”- أنه في حال كانت تلك المعادن الاستثمارية على هيئة “سبائك، رقائق، ألواح، قطع نقدية مؤهلة” ستعفى من الضريبة، أو تفرض بنسبة الصفر، وستتداول بسعر سوق السبائك العالمية.

 

وشددت الهيئة على أن المعادن الاستثمارية المستوردة من خارج السعودية، يجب أن تكون معالجة من قبل معالج مدرج في قائمة “المعالجين المعتمدين”، الصادرة من رابطة سوق لندن للسبائك الذهبية والفضية لمعادن “الذهب والفضة”، أو معالج كان ولا يزال مدرجا في قائمة «المعالجين المعتمدين” لسوق لندن للبلاتين والبلاديوم لمعدن «البلاتين”.

 

وذكرت أن المعادن الأخرى لا تعد بمثابة معادن مؤهلة للإعفاء من ضريبة القيمة المضافة، في الحالات التي قد يكون لها خصائص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق