أخبار

استئصال ورم متضخم من عين مريض تجاوز الـ ١٠٠ عام في مكة

العاصمة نيوز – مكة :

نجح فريق طبي متكامل، بفضل من الله، بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدّسة؛ ممثلةً بمركز صحة العين، في إجراء عملية معقده واستئصال ورم متضخم من العين اليسرى لمريض معمر يبلغ ١٠٧ أعوام.

وبيّنت استشارية جراحة العيون التجميلية الدكتورة سمية توفيق حنفي؛ أن المريض تم تحويله للمدينة الطبية بتشخيص غير دقيق للورم، وذلك بعد معاناة استمرت أربعة أشهر دون استجابة لأيّ علاج، تزايد خلالها حجم الورم من نتوء صغير بحجم حبة العدس بزاوية العين اليسرى؛ لينتشر للجفنين العلوي والسفلي للعين اليسرى ويدمّر العين وعضلاتها والغدة الدمعية بالحجاج الأيسر؛ ما أدى معه إلى فقدان النظر بالعين تماماً، ومع ازدياد حجم الورم زادت معاناة المريض وذويه حيث صاحبته تقرحات بسطح الورم مع رائحة كريهة ونزيف متكرر مما فاقم الحالة وسبّب الأذى للمريض والمحيطين به.

وأضافت: تم فحص المريض بعيادة جراحة العيون التجميلية بمركز صحة العين بالمدينة الطبية بعد تحويله اليها كحالة ورم ليمفاوي متقدم بالحجاج الأيسر للبدء بالعلاج الإشعاعي ولوحظ بعد عمل الفحوص والأشعة وجود ورم متضخم بطول 5 سم وعرض 4 سم وسماكة 3 سم أمام العين اليسرى تعسر معها إمكانية فحص العين؛ نظراً لأن الورم كان يغطيها بشكل كامل.

وتابعت: عقب الفحص تقرّر تنويم المريض بالمدينة الطبية في يوم الفحص الأول نفسه، تبعه أخذ عينة من الورم لتحليلها في اليوم نفسه مع عمل مسح شامل بالأشعة المقطعية بالصبغة لجميع أجهزة الجسم الأخرى للتأكد من عدم انتشار المرض إليها، وأظهرت النتائج أنه ليس ورماً ليمفاوياً؛ بل هو ورم سرطان الخلايا الحرشفية من النوع المتباين بشكل سيئ الذي يطلق عليه

‏Squamous cell carcinoma of poorly differentiated type ‫وهو يعد من أسوأ أنواع سرطانات الجلد الذي ينتشر بسرعة محطماً الخلايا ومدمّراً الأعضاء المحيطة به.

وقالت: تمّ التأكد من سلامة أجهزة الجسم الأخرى، ودخل الفريق الطبي في سباق مع الزمن للتمكن من استئصال الورم قبل انتشاره إلى باقي أجزاء الجسم، خاصة مع عامل سن المريض وكبر حجم الورم، إضافة إلى حالة المريض الذهنية؛ حيث إنه كان يعاني مرض الزهايمر لمدة عام كامل قبل الإصابة بالورم؛ ما جعل من الصعوبة بمكان التعامل المباشر والتواصل مع المريض من الفرق الطبية المعنية بالحالة.

وأضافت: بعد الاجتماع مع الفريق الطبي من استشاريي جراحات الوجه والفكين وجراحات الأوعية الدموية والجراحات التجميلية والتخدير والعناية المركزة الجراحية، تمّ أخذ القرار بجدولة عملية عاجلة لاستئصال الحجاج الأيسر بمحتوياته: ابتداءً من العين اليسرى والأجفان وعضلات العين والغدة الدمعية وصولاً إلى العصب البصري ومنطقة ما خلف العين تحت تأثير مخدر عام، بالتعاون مع فرق طبيه من قسم جراحة الوجه والكفين وقسم جراحات التجميل للتدخل في حالة الاحتياج.

وتكللت، ولله الحمد، الجراحة بنجاح وتمّ استئصال كامل الورم دون أيّ مضاعفات في أثناء الجراحة، ولله الحمد.

وتبعها بالمرحلة الأخيرة إخضاع المريض للمتابعة لمدة 3 أيام بالعناية المركزة انتقل بعدها إلى قسم التنويم بعدما أصبح بحالة جيدة وتمّت مراقبته لمدة أسبوع لوحظ خلالها تحسن عام في الوظائف الحيوية بجسم المريض وسمح الأطباء له بالخروج من المدينة الطبية بعد أسبوع تقريباً وتمّت متابعته بالعيادات الخارجية لمدة ثلاثة أشهر أظهر خلالها تحسناً كبيراً في الحالة العامة الصحية والذهنية للمريض مع التأكّد التام من عدم وجود أيّ بقايا للورم أو أي مصادر جديدة لأورام مشابهة بأجهزة الجسم الأخرى والمريض يتمتع بصحة جيدة، ولله الحمد والمنّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق