أخبار

السماح بالعمل بعد الـ60 ومعونة شهرية للمسنين «العاجزين»

العاصمة نيوز – الرياض :

علمت مصادر أن نظام حقوق كبار السن لدى الجهات ذات العلاقة في مراحله الأخيرة، ويتضمن العديد من المميزات لكبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 60 سنة فما فوق، منها إتاحة الفرصة لهم للعمل في حالة القدرة عليه، إضافة إلى حصولهم على الخدمات الاجتماعية والصحية والترفيهية التي يحتاجونها، وصرف معونة شهرية للعاجزين منهم، وفيما يلي أبرز بنود النظام الجديد:

يعد كبيرا في السن ومستفيدا من أحكام هذا النظام كل شخص ذكرا كان أو أنثى بلغ سن الستين من عمره، أو ظهرت عليه علامات الشيخوخة المبكرة.

يهدف النظام لخدمة كبار السن من خلال الآتي:

1- تعزيز مكانتهم والحفاظ على أمنهم وسلامتهم واستقرارهم.

2- حماية حقوقهم والمحافظة عليها.

3- ضمان رعايتهم رعاية أسرية ومجتمعية.

4- إشراك الجهات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الأهلي في تقديم البرامج والخدمات لهم.

يتمتع كبير السن بكامل استقلاليته، وله الحق في التصرف في نفسه وماله ومن يعول، وله اختيار جهة الرعاية التي تقوم برعايته في حال تعذر عليه الاستقلال بنفسه، ولا يحق معاملته بعكس ذلك إلا بأمر من المحكمة المختصة.

الأسرة هي جهة الرعاية الأولى لكبير السن في حالة عجزه عن القيام بشؤونه، وفي حال عجز الأسرة؛ تقوم الجهات المختصة بالرعاية بإيوائه، وعلى المجلس التنسيق لمساندة ودعم الأسرة من خلال صناعة البرامج المتخصصة بالرعاية المنزلية لكبير السن المحتاج للرعاية الخاصة.

تستحق الأسرة العاجزة عن تدبير النفقات اللازمة لرعاية كبير السن معونة شهرية وفقا لما تقضي به الأنظمة واللوائح ذات العلاقة.

يعد المجلس قاعدة ببيانات ومعلومات كبير السن بما يشمل بياناته الأساسية كالاسم ورقم السجل المدني ومكان السكن وبيانات التواصل معه، وأي معلومات أخرى يرى مناسبته.

يصدر المجلس بطاقة تعريفية لكبير السن يحصل من خلالها على خدمات وتسهيلات تيسر له ممارسة حياته بسهولة.

يدعم المجلس استقلالية كبير السن ويشجعه على العيش في منزله ما دام قادرًا على ذلك، وله في سبيل ذلك توفير برامج الرعاية المنزلية لكبير السن المحتاج لها، بحيث لا تمنعه الحاجة للرعاية الخاصة من العيش في منزله بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

يقوم المجلس بالتنسيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الأهلي لتحقيق الآتي:

1) تقديم البرامج والخدمات المناسبة والملائمة لكبير السن.

2) تعزيز قدرة الأسرة في رعاية كبير السن، وتوفير احتياجاته الضرورية.

3) تمكين كبير السن من الاستفادة من موارد المجتمع الصحية والتعليمية والاجتماعية والثقافية والترويحية.

4) توظيف كبير السن القادر على العمل بما يناسب قدراته.

5) نشر الوعي والمعرفة بين أفراد المجتمع لمكافحة الشيخوخة المبكرة.

6) تقديم الخدمات المجانية لكبير السن.

7) تنظيم برامج تأهيلية لكبار السن تهدف إلى تطوير مهاراتهم بغرض إدماجهم في المجتمع.

8) إنشاء مراكز متخصصة لرعاية كبار السن.

9) توفير معلومات إحصائية عن كبار السن.

10) دعم البحوث والدراسات ذات العلاقة بكبار السن.

يصدر المجلس التعليمات الخاصة بالآتي:

1) المعايير والاشتراطات المناسبة التي تحدد سن الشيخوخة المبكرة.

2) آلية استخراج بطاقة كبير السن الواردة في المادة الثامنة

يصدر المجلس سياسة عامة لكبار السن على أن تتضمن الموضوعات التالية:

1) تحديد الهدف العام الواجب تحقيقه نحو كبار السن.

2) تحديد الاستراتيجيات والتوجهات الحكومية الخاصة بكبار السن.

3) آليات وطرق الترتيب والتنسيق بين الجهات ذات العلاقة فيما يخص كبار السن.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق