مقالات

حتى النون حتى قبل الهاء … عبدالعزيز القحيز

في ظل استمرار جائحة فايروس كورونا خلال الثلاثة أشهر الماضية وتوقف المنافسات الرياضية وهدوء المشهد الرياضي محليا وقاريا وعالمياً ، هدأت الساحة الإعلامية والجماهيرية الرياضية بسبب عدم وجود مستجدات تجعل الإعلام الرياضي يتناولها ..

لكن هذا الوقت كان فرصة لبعض الاعلاميين والجماهير الزرقاء لتسليط الضوء على فريقهم والحديث عنه في كل شاردة وواردة وتذكير الجميع أنه أصبح عالمياً مثل النصر بعد ٢٢ عاماً تفرد فيها النصر بعالميته في الرياض وست سنوات تفرد بها محليا قبل أن يكون الاتحاد ثاني العالميين ويأتي الهلال العالمي الأخير للحاق بالنصر ثم الاتحاد .. !!
لكن الجدير ذكره أن هذا الأنجاز وصفه محبو الهلال أنه إثبات للجميع أنهم أصبحوا مثل النصر ووصلوا العالمية وبدؤا في وصف المشهد وكأنهم أصبحوا أحسن من النصر ترتيبا تاريخيا على مستوى كرة القدم ..
بينما الحقيقة الغائبة أنهم حققوا العالمية وصولاً ، مثلهم مثل النصر ومثل الاتحاد ، رغم أن الفريقين لم يواجها ناديا اوربيا مثل النصر حينما واجه كبير اوربا ووجهها المشرق ريال مدريد ..
إذا هم أصبحوا مثل النصر ولكن تبقت لهم خطوات كبيرة وكبيرة جدا للحاق بالنصر بعدد مرات الفوز ببطولات الدوري ، ومجاراة شعبية وحب المدرج الأصفر والتي لا يضاهيها جمهور في القارة بأجمعها ..
الخلاصة لازال الفارق طويلا ويحتاج الهلال لعدة محاولات قد تتطابق مع عدد الأيام التي فشل فيها الهلال من الفوز على النصر منذ قرابة ٨٠٠ يوم وحتى الآن وهو الرقم الصعب الذي لازال النصر مسيطراً عليه وفارضا كعبه العالي على ديربي الرياض رغم اختلاف الانجازات وعدم تطابقها كون النصر الأكثر بطولات للدوري والاول عالميةً والأكثر جمهوراً ..
تبون الجد :
الهلال يحتاج عدة سنوات وسنوات وسنوات ليصل لمجاراة النصر على الأقل في شعبيته وحب جمهوره ..
ونسيت أن أخبركم .. حتى أبجديا نون النصر تسبق هاء الهلال .. كيف إذن نقبل المقارنة بينهما .. !!
تمريرة :
نغيب ونتباعد .. ولكن تظل القلوب محبة لكم .. كل عام وانتم بخير ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق