منوعات

عبور آمن لـ”كويكبات مايو” دون الاصطدام بالأرض

العاصمة نيوز _ متابعات :

رغم ظهور كويكبين سيقتربان من الأرض خلال شهر مايو/أيار المقبل، في قائمة “الأجسام محتملة الخطر” التي تصدرها وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، لكن لا يوجد حتى الآن أي دليل على أنهما سيشكلان خطرا على الأرض.

وقالت الجمعية الفلكية بجدة، في بيان عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”، ردا على تقارير تناقلتها مواقع إلكترونية بشأن اصطدام متوقع للكويكبين بالأرض “من الناحية العلمية ووفقا للبيانات المتوفرة فإن الكويكبين 438908 (2009 XO) (136795 1997 BQ)، ليسا في مسار اصطدام بالأرض”.

وأوضحت الجمعية أن ظهور العديد من الكويكبات في قائمة “الأجسام محتملة الخطر” أمر طبيعي، ويكون بشكل مؤقت، إما لعدم اليقين بمداراتها وإما أن الكويكب كبير الحجم، وسيعبر على مسافة قريبة من كوكبنا.

وأضافت “لو افترضنا أن هذين الكويكبين في طريقهما للاصطدام بالأرض فسيتم رفع نسبة الخطر على مقياس (تورينو)، وستجرى الحسابات لتحديد موقع اصطدامهما، وتطلق برامج الطوارئ على مستوى العالم، ولكن هذا لم يحدث”.

والكويكب الأول يسمى (438908 (2009 XO) من فئة أبولو، ويتقاطع مداره مع مدار الأرض، واستنادا إلى بيانات سطوعه وعاكسيته للضوء يحتمل أن يكون قطره بين 0.211 و0.472 كيلومترا، مما يجعله كويكبا ما بين صغير إلى متوسط، أي يمكن مقارنته تقريبا بحجم ملعب كرة القدم.

وصنفت وكالة ناسا الكويكب كـ”محتمل الخطر”، لأنه في 7 مايو/أيار 2020 سيمر على مسافة 3,393,570 كيلومترا من الأرض، لا لأنه في مسار اصطدام.

أما الكويكب الثاني 136795 (1997 BQ) فهو أيضا من فئة “أبولو” وتظهر بيانات سطوعه وعاكسيته للضوء أن قطره يحتمل أن يكون بين 0.668 إلى 1.493 كيلومتر، وهذا يجعله أكبر من 97% من الكويكبات، إلا أنه لا يزال صغير الحجم.

وجاء تصنيف “ناسا” للكويكب الثاني بأنه “محتمل الخطر”، لأنه سيمر على مسافة 6,156,666 كيلومتر من الأرض، في 21 مايو/أيار 2020، وليس لأنه في مسار اصطدام أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق