منوعات

حل لغز الغلاف الجوي للزهرة بعد 60 عاما

العاصمة نيوز _ متابعات :

تكشف صور مركبة الفضاء “أكاتسوكي” السر في حفاظ الغلاف الجوي لكوكب الزهرة على دوران أسرع بكثير من الكوكب نفسه.

وأكاتسوكي، المعروف أيضا باسم “حائم مناخ الزهرة المداري”، هو مسبار فضاء ياباني مكلف بدراسة الغلاف الجوي لكوكب الزهرة، وأطلق في 20 مايو 2010.

ومن خلال تحليل الصور التي التقطها المسبار، توصل فريق بحث دولي بقيادة تاكيشي هورينوتشي من جامعة هوكايدو أن “الدوران الفائق” للغلاف الجوي للكوكب، يتم الحفاظ عليه بواسطة موجات المد والجزر التي تتكون من التسخين الشمسي على جانب الكوكب الصباحي والتبريد على جانبه الليلي، وتم نشر هذه النتيجة أول من أمس في دورية “ساينس”.

ويدور كوكب الزهرة ببطء شديد، حيث يستغرق 243 يومًا أرضيًا للدوران مرة واحدة حول محوره، على الرغم من هذا الدوران البطيء للغاية، يدور الغلاف الجوي لكوكب الزهرة 60 مرة أسرع من الدوران الكوكبي، ويستغرق 4 أيام أرضية فقط للتدوير حول الكوكب بأكمله.

وينقل الغلاف الجوي سريع الحركة الحرارة من جانب الكوكب الصباحي إلى الجانب الليلي، مما يقلل من اختلافات درجات الحرارة بين جانبي الكوكب.

ويقول هورينوتشي في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة هوكايدو بالتزامن مع نشر الدراسة: “منذ اكتشاف الدوران الفائق للغلاف الجوي للكوكب قبل نحو 60 عاما، كانت الآلية الكامنة وراء تكوينه وصيانته لغزًا قديمًا”.

ويضيف: “طوّرنا طريقة جديدة ودقيقة للغاية لتتبع السحب واشتقاق سرعات الرياح من الصور التي توفرها الكاميرات فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء على المركبة الفضائية أكاتسوكي ، والتي دخلت مدار كوكب الزهرة في ديسمبر 2015، وهو ما ساعدنا في حل اللغز القديم”.

المصدر:https://al-ain.com/article/solve-mystery-atmosphere-venus-60-years

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق