منوعات

ذوبان جليد النرويج يكشف كنزا عمره آلاف السنين

العاصمة نيوز _ متابعات :

على ارتفاع متوسط يبلغ حوالي 1800 متر (1.1 ميل)، في جبال جوتنهايم بالنرويج، تكونت رقعة من الجليد تسمى ليندبرين “Lendbreen”، منذ آلاف السنين بسبب تراكم طبقة جديدة كل عام.

ولكن في العقدين الماضيين، كان يحدث ذوبان للجليد في جميع أنحاء العالم، بسبب تزايد وتيرة التغيرات المناخية، ولكن في حالة رقعة “ليندبرين”، كان ذوبان الجليد مثل بابا نويل الذي يحمل المفاجآت، ولكن هذه المرة لعلماء الآثار، وليس الأطفال.

ومع تراجع الرقعة الجليدية، تكشف كنز من القطع الأثرية، والتي دفن بعضها تحت الجليد منذ آلاف السنين.

وبعد دراسة متأنية لهذه القطع، أكد علماء الآثار في دراسة نشرت بالعدد الأخير من دورية “العصور القديمة”، أن المنطقة كانت عبارة عن ممر جبلي للتجارة منذ آلاف السنين، ويشير إلى ذلك وجود “الحدوات” في المنطقة، التي يعتقد أنها كانت ذات يوم مزدحمة بحركة التجارة.

ويقول تقرير نشره موقع “ساينس أليرت” عن الدراسة، إن التأريخ بالكربون المشع الذي تم إجراؤه لحوالي 60 قطعة حتى الآن، يشير إلى أن القطع الأثرية التي كشفها ذوبان الجليد تعود إلى الفترة من حوالي 300 إلى 1500 عام، خلال عصر الفايكنج، وهو وقت زيادة الحركة والمركزية السياسية وتزايد التجارة والتحضر في شمال أوروبا.

وكان علماء الآثار قد اكتشفوا عددا قليلا من القطع الأثرية في السبعينيات والثمانينيات، وتم الإبلاغ عن بعضها وتحويلها إلى علماء الآثار المحليين، بما في ذلك الرمح المذهل لعصر الفايكنج الذي تم اكتشافه في عام 1974.

ويضيف التقرير: “كان صيف 2011 دافئا للغاية، ما أدى إلى ذوبان كبير كشف عددا كبيرا من القطع الأثرية، وعادوا كل عام حتى عام 2015، ثم عادوا مرة أخرى في 2018 و2019، وجمعوا مئات القطع الأثرية من موقع يغطي مساحة 250 ألف متر مربع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق