أخبار

“مفتي المملكة”: صلاتا التراويح والعيد تقامان في البيوت في حال استمرار جائحة كورونا

العاصمة نيوز _ متابعات : 

أوضح مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، كيفية أداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان، وصلاة العيد إذ استمرت جائحة “كورونا”.

وقال مفتي المملكة إنه في حال استمر إغلاق الجوامع والمساجد ضمن الإجراءات الاحترازية من تفشي عدوى “كورونا”؛ فإن على الجميع أداء صلاتي التراويح والعيد في منازلهم.

وأضاف إنه إذا تعذرت إقامة الصلاة في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية فإن الناس يصلونها في بيوتهم تحصيلاً لفضيلة قيام ليالي رمضان المباركة، ولثبوت صلاة النبي صلى الله عليه وسلم قيام رمضان في بيته، مبيناً أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة.

وفيما يتصل بصلاة العيد، أشار إلى أنه إذا استمر الوضع القائم ولم يتمكن الناس من إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها فإنها تصلى في البيوت بدون خطبة بعدها.

ولفت إلى أن آخر وقت لإخراج زكاة الفطر صباح العيد في المكان الذي لا تُقام فيه صلاة العيد، فهو بعد مضي وقت بعد شروق الشمس يمكن أن تؤدى فيه صلاة العيد في هذا المكان.

وكان المفتي قد دعا في وقت سابق المسلمين للتضرع إلى الله تعالى والاستغفار، والإكثار من الأعمال الصالحة رجاء أن يرفع عنهم وباء “كورونا” ويحفظهم في أنفسهم وأهليهم ويشفي مرضى المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق