منوعات

ظاهرة مرعبة.. سقوط الطيور من السماء موتى

العاصمة نيوز _ متابعات :

في ظاهرة غريبة ومشهد مأساوي تتساقط الطيور من السماء على الأرض وهي تتألم وتصرخ من الألم حتى الموت وامتلأت أفواهها بالدماء وحول الرقبة وكأنها قد نُحرت بسكين، حتى تفارق الحياة على أرض أستراليا.

نفق ما يصل إلى 60 طائرًا في حالة تسمم مشتبه به بعد “السقوط من السماء” المغطاة بالدم، حيث تم العثور على الطيور ومعظمها من ببغاء كورولا المحمية في جنوب أستراليا عندما سقطت من الأشجار ومن السماء، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

وتم نقلها إلى اثنين من الأطباء البيطريين ولكن من 60 طائرًا تم اكتشافها في One Tree Hill بمنطقة أديلايد نفقت 58، بينما ظل 2 في حالة غير مستقرة حتى ماتا أيضًا.

وقالت “سارة كينج” مؤسّسة كاسبر لطيور الإنقاذ، إن مشهد الطيور ملقاة على الأرض كان أقرب لفيلم رعب، موضحة “لم تكن الطيور قادرة على الطيران، وكانت مستلقاة على الأرض، وهي تنتحب من الألم، وبعض الطيور تنزف من فمها”.

كما رجحت “كينج” أن هذه الظاهرة تعود إلى التسمم، فتقول “هذا جعلنا نفكر على الفور في التسمم ، الذي رأيناه من قبل”، وتعتقد أن نوع السم المستخدم تسبب في موت بطيء مروع أبقى الطيور في حالة من الألم لأسابيع.

وفي ظل الرعب المتزايد من سُبل انتشار فيروس كورنا كان الشك دارجا في نفوس البعض من علاقة الفيروس المستجد بسقوط الطيور من السماء إلى الأرض أو اكتشاف وسيلة جديدة لانتقال الفيروس من الطيور والحيوانات إلى البشر بعد تكذيب التقارير التي أفادت أن الفيروس ينتقل من القطط إلى الإنسان.

ووفقا لما نقلته ديلي ميرور، وتقارير أسترالية أخرى فإن أي من الأبحاث البيطرية لم يربط بين ظاهرة سقوط الطيور الميتة وفيروس كورونا المستجد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق