منوعات

بقاء 3.6 مليار شخص في المنزل بسبب كورونا منع كارثة طبيعية أخرى.. تفاصيل

العاصمة نيوز _ متابعات :

أثر الحجر الصحي والمفروض على أكثر من 3.6 مليار شخص في العالم بسبب المخاوف من فيروس كورونا التاجي (كوفيد-19) بنتائج إيجابية على الطبيعة وكذلك على الزلازل.

ووفقا لصحيفة مترو البريطانية، فإن بقاء ملايين الأشخاص في المنزل، قلل من من استخدام السيارات والقطارات وأثر على تقليل تلوث الهواء، وكذلك أثر أيضا على طبيعة كوكب الارض وقلة الهزات الأرضية والزلازل.

عدم استخدام المواصلات، السيارات والقطارات وقلة الضجيج في الحياة اليومية وكل هذه الوسائل تسبب في تناقص الحركات الأرضية في القشرة الأرضية العليا، كما أوضح عالم الجيولوجيا والزلازل توماس لوكوك من المرصد الفلكي بـ بروكسل.

وتابع لوكوك أن المستويات الحالية للصدعات في القشرة الأرضية أقل بكثير عن السابق، وهي تعطي أملا بأن فيرس كورونا يعد سببا في منع كوارث أخرى كادت أن تحدث كالزلازل وتزايد الاحتباس الحراري.

وقام فريق عمل الزلازل التابع للمسح الجيولوجي البريطاني بتقديم مسحا جيولوجيا اتضح فيه انخفاض كبير في مستويات الضوضاء المسجلة في محطة GAT2 بجوار مطار جاتويك، بين الاثنين 24 فبراير، قبل إجراءات الإغلاق، والاثنين 30 مارس، بعد تنفيذها.

كما أفاد العلماء في برن وجنيف وزيورخ في سويسرا عن انخفاض مستويات الضوضاء لأن ما يقرب من نصف سكان العالم، أو أكثر من 2 مليار شخص، هم حاليا في المنزل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق