منوعات

أمريكيون يهرعون لتخزين السلع إثر انتشار كورونا

العاصمة نيوز _متابعات :

وقف متسوقون أمريكيون في طوابير طويلة أمام متاجر البقالة، الجمعة، في انتظار شراء السلع الأساسية وورق الحمام وعبوات المياه، وذلك في الوقت الذي أثارت فيه أزمة فيروس كورونا المتفاقمة مخاوف من نقص السلع في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

ودفع التزاحم على سلع معينة متاجر التجزئة الكبرى إلى فرض حدود على حجم المشتريات لضمان ألا تخلو الأرفف من هذه السلع، لكن المتسوقين القلقين نزحوا أرفف متاجر البقالة والصيدليات من هيوستون حتى لوس أنجلوس مع اتساع نطاق تفشي الفيروس وإعلان الرئيس دونالد ترامب حالة طوارئ لمكافحة الانتشار الذي أودى بحياة 47 شخصا.

وحثت شركات كبرى، منها أمازون، الموظفين على العمل من بيوتهم، كما أغلقت المدارس والجامعات والمؤسسات الثقافية أبوابها في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

وفي متجر البقالة فيرواي ماركت في إحدى ضواحي مانهاتن باتت الأرفف خاوية، بعد أن كانت عادة تمتلئ بالمكرونة والبسكويت والصلصة والجبن والمقرمشات وورق الحمام وغيرها.

وفي الساحل الغربي، نفدت منتجات من المناديل المبللة إلى البيض الطازج من متاجر منها رالف وبافيليون وتريد جو، وذكرت شركة جونسون آند جونسون للأدوية أنها سرعت إنتاج دواء تيلينول المسكن للآلام تحسبا لأي أزمة مفاجئة.

وقالت شركات منها سلسلة صيدليات والجرينز بوتس أليانس وسلسلة المتاجر الكبرى كروجر إنها فرضت سقفا للمشتريات تجنبا لنفاد المخزونات.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حالة طوارئ عامة في البلاد في مسعى للسيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، إن إدارته مستمرة في جهودها الحثيثة لمواجهة الفيروس، وإنه واثق من قدرة البلاد على وقف انتشار الفيروس داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح أنّ قرار إعلان حالة الطوارئ سيتيح الوصول إلى نحو 50 مليار دولار من الأصول لمكافحة الفيروس.

وطالب المستشفيات في جميع الولايات بالتأهب لمواجهة كورونا، مشيرا إلى قدرة بلادة على مواجهة العراقيل التي تقيد قدرة الطواقم الطبية على توفير الرعاية للمرضى.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أنه سيتم إجراء الفحوصات الطبية للكشف عن الفيروس على 500 ألف شخص بحلول الأسبوع المقبل.

ودعا كل ولاية إلى إنشاء مراكز طوارئ بشكل فوري، كما حث المستشفيات على تفعيل خططها “لاستجابة حاجات الأمريكيين”.

ولفت الرئيس الأمريكي في كلمته إلى أن الأسابيع المقبلة مصيرية فيما يتعلق بمواجهة الفيروس، متعهدا بـ”تعزيز” القدرات على إجراء الفحوص الطبية “بشكل كبير”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق