أخبار

هل الفساد وراء فوز قطر بتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى ؟!

 العاصمة نيوز – الخرج : 

في نوفمبر 2014، فازت العاصمة القطرية الدوحة بتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى 2019. تسبب هذا الفوز وقتذاك بموجة من الانتقادات للدولة الغنية ذات المساحة الصغيرة، والتي فازت أيضاً بتنظيم كأس العالم 2022.

سبب الجدل الذي بدأ عقب الإعلان عن فوز قطر باستضافة البطولة الرياضية المهمة هو أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى الذي اجتمع في موناكو اختار الدوحة، رغم وجود مرشحين أقوياء، كمدينة برشلونة الإسبانية، والتي لها خبرة سابقة في استضافة الألعاب الأولمبية، إلى جانب مدينة يوجين الأمريكية، وهي التي تعد مقر ألعاب القوى في الولايات المتحدة.
وفتح فوز الدوحة بهذه البطولة بعد خسارتها استضافة البطولة عام 2017 أمام العاصمة البريطانية لندن، ملف نفوذ أموال النفط القطري الذي يمول طموح الدوحة بهدف أن تصبح قوة كبيرة في عالم الرياضة.

يحاول مدّعون أمريكيون حالياً معرفة الأسباب الحقيقية –غير المعروفة حتى الآن- وراء فوز الدوحة بتنظيم البطولة، ضمن تحقيقاتهم في ملف الفساد الرياضي العالمي، وذلك وفقاً لوثائق قانونية حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز، التي أكدت أن الولايات المتحدة أصدرت مذكرات استدعاء فى إطار تحقيق واسع فى قضايا فساد تتعلق بالأحداث الرياضية الدولية الكبرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق